لا ندخل إلى الماء وحدنا

دائمًا ما يكون قضاء الوقت مع الأصدقاء على الشاطئ أمراً ممتعًا للغاية، لكننا قد نرغب في بعض الأحيان بأن نبقى بمفردنا أمام الشاطئ والأمواج. لا توجد مشكلة في الجلوس بمفردك على الشاطئ، ولكن عندما تدخل الماء – يفترض أن يكون هناك دائمًا شخص آخر برفقتك.

لماذا؟

عند كل دخول إلى الماء قد تحدث أمور مفاجئة مثل تشنج العضلات أو التعرض للسعة قنديل بحر أو الدخول في حفرة خفية أو التعرض لتيار يسحب الشخص إلى أعماق البحر. عندما يكون هناك شخص آخر معنا في الماء، تكون الفرصة أفضل لطلب المساعدة. عندما يكون هناك شخص على الشاطئ ويعرف أننا دخلنا الماء، فسيلاحظ أيضًا أننا لم نخرج منه وسيسارع بطلب المساعدة.

إذا لاحظت شخصاً آخر في محنة – أسرع بالخروج من الماء واطلب المساعدة من المحترفين. يمكن أن تؤدي محاولة إنقاذ شخص آخر دون خبرة أو معدات مناسبة إلى غرق كلا الشخصين.

 

إذاً ماذا نفعل؟

  • يفضل الذهاب إلى البحر مع شخص واحد آخر على الأقل، أو إبلاغ الوالدين أو شخص بالغ مسؤول بأنك ستذهب إلى البحر، والتبليغ عند دخول المياه، ومن الأفضل دخول الماء أيضاً برفقة شخص آخر.
  • إذا ذهبت بمفردك، فمن الأفضل البقاء على الشاطئ أو الدخول إلى الماء حتى ارتفاع الركبة (يمكنك الجلوس في الماء).
  • إذا رغبت بالسباحة قليلاً، ولم تكن سباحًا محترفًا؟ يمكنك السباحة على طول الشاطئ وليس في أعماق البحر.

يتعلم أكثر